أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
هذا منتدى صحيح نصرة العباد الثقلين أجمعين بنصرة الحق الرباني القرآني المخلص الذي أبلغ به ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، فليتفضل العاقل المؤمن الصالح لينصر نفسه باقتراف هذه النصرة الجليلة الكريمة ناطقا بكلمات الحق لا يخاف إلا ربه.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة


منتدى الحجيج أبوخالد سليمان مخرس الفقهاء والعلماء أجمعين بالقرآن الإمام الحجة بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل، ومعلن حربا من الله عليهم نافذة فإما يسلموا أو يفضحوا خاسئين أذلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

معاينة المواضيع بدون مساهمات
 

آية عظمى: ها هو الغبي يراسلني بصفته عدوكم أجمعين وبصفتي الحجيج داحره وأباطيله وحامل التذكير القرآني الثاني المخلص بعد الرسول محمد صلوات الله عليه

 
المواضيعالمساهمات
آخر مساهمة
لا مساهمات جديدة

آية عظمى: ها هو الغبي يراسلني بصفته عدوكم أجمعين وبصفتي الحجيج داحره وأباطيله وحامل التذكير القرآني الثاني المخلص بعد الرسول محمد صلوات الله عليه


ويظل الحق عاليا لا يعلا عليه أبدا، وأهل الباطل المعاندون ينتهون دوما بنصره ضدهما ليزيدهما من الدمغ دمغا آخر أعظم.
والمعني هنا في هذه الخانة من العرض هو إمام الباطل الأكبر إبليس الغرور الغبي الملعون.


ظل هذا الغرور الغبي الملعون يخرج لي في جل منتديات المواقع الإلكيترونية "الإسلامية" التي دخلتها كلابه الضالة النباحة، وظل يشهدني أذبحهم ذبحا ولا أفلت منهم أحدا. ووجهت إليه بهذا الخصوص عدة رسائل أستفزه فيها فبلغ سيل صبره يوما زباه فنطق رغما عن أنفه مصرحا بأنه هو الناطق شخصيا. نطق ومن عظمة غبائه أهداني بالذي نطق به آية عظمى في طبق من ذهب. ذلك وقع في الموقع الإلكتروني المسمى "إجابات جوجل" والقصة هذه هي المعروضة بتفاصيلها في هذه الخانة.


66الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:15 am
Admin آية عظمى:  ها هو إبليس الغبي يعترف من حيث لا يشعر بكل الذي تأبون أن تعترفوا به لله ولأنفسكم خلاصا
أفضل المواضيع لهذا اليوم
أفضل 20 مشاركين في هذا اليوم
أفضل 20 عضو في هذا المنتدى
حذف ملفات الارتباط (الكوكيز)

مساهمات جديدةمساهمات جديدةلا مساهمات جديدةلا مساهمات جديدة  منتدى مُقفلمنتدى مُقفل