أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
هذا منتدى صحيح نصرة العباد الثقلين أجمعين بنصرة الحق الرباني القرآني المخلص الذي أبلغ به ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، فليتفضل العاقل المؤمن الصالح لينصر نفسه باقتراف هذه النصرة الجليلة الكريمة ناطقا بكلمات الحق لا يخاف إلا ربه.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة

منتدى الحجيج أبوخالد سليمان مخرس الفقهاء والعلماء أجمعين بالقرآن الإمام الحجة بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل، ومعلن حربا من الله عليهم نافذة فإما يسلموا أو يفضحوا خاسئين أذلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صحيح تعريف ماهية الذي هو قرآن محفوظ في ألواح وتعريف ماهية حفظه وتعريف ماهية الألواح التي هو محفوظ فيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: صحيح تعريف ماهية الذي هو قرآن محفوظ في ألواح وتعريف ماهية حفظه وتعريف ماهية الألواح التي هو محفوظ فيها   السبت مايو 03, 2014 2:55 pm

.

صحيح تعريف ماهية الذي هو قرآن محفوظ في ألواح وتعريف ماهية حفظه وتعريف ماهية الألواح التي هو محفوظ فيها


ــــــــــــــــــــ 1 ــــــــــــــــــــ
صحيح ماهية الذي يقول عنه الله في المقدمة أساسا أنه قرآن محفوظ في ألواح

إن الذي يقول عنه عز وجل جلاله أنه محفوظ في ألواح لهو أساسا مضامين القرآن. هو اساسا ما أنزل الله من البينات والهدى. هو:
1*ــــــــــ
مضامينه التنويرية والبيانية الربانية التي:
1* تخبر بوجوده عز وجل وبصفاته وأسمائه الحسنى وبكل ما حق لنا أن نعلم به ضمن إمتحان الحياة الدنيا في زمننا المختلف عن باقي الأزمنة؛
2* وتثبت لدى كل العقول بدون إستثناء وجوده الفعلي بنفس صفاته وأسمائه اللتين أخبر بهما وصحة كل المخبر به في القرآن عموما؛
3* وتثبت بطبيعة الحال كذلك لدى العقول حقيقة أن القرآن منزل من عنده عز وجل وقطعا ليس من تأليف بشر؛
4* وتخلق في العقول تباعا الإيمان بحقيقة الرب الإلاه الواحد الأحد الخلاق خالق الكون كله وما فيه، وحقيقة أن القرآن قطعا ليس من تأليف بشر، وصحة كل المخبر به فيه عموما؛
2*ــــــــــ والهدى الذي هو إرشادات وتعليمات وإملاءات ربانية تصب في موضوع الإسلام والجودة في الإسلام.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون 158" س. البقرة.
ــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــ 2 ــــــــــــــــــــ
تذكير بالمعلوم الذي يخبر بماهية الحفظ الذي يقصده الله في المقدمة أساسا

معلومة هي:
1*ـــــ
حقيقة أن مضامين بينات وهدى القرآن، وكما كل مضمون معين، يمكن الإخبار بها هي ذاتها بصيغ لغوية مختلفة وكذا بلغات مختلفة، وهي المنزلة أصلا لتترجم وتعرض بصيغ مختلفة وليتلقاها كل الناس وكل الجن بلغاتهم المحلية وفيها؛
2*ـــــ وحقيقة أنها كما كل المضامين المعينة عموما معلومات، والمعلومة لما تبلغ العقل توثق فيه، ولما تكون فاعلة في المعاش اليومي فهي توثق في مقدمة الذاكرة؛  
3*ـــــ وحقيقة أن مستقرها تباعا هو مقدمات ذاكرات عقول الناس والجن ولأنها تصب في موضوع ملف الدين الذي هو فارض وجدوه أزلا وفاعلة دوما في المعاش اليومي:
1* فبينات القرآن، وككل البينات التي هي معلومات، دورها أنها توقع الإيمان في العقل الذي هو إيمان لا يمحى وإيمان يظل يذكر بها لدى مكتسبه (فمثلا الإيمان بحقيقة أن النار تحرق هو إيمان مكتسب بسند البينة المتمثلة في شهادة فعلية مفعولها الحارق، وهذا الإيمان لا يمحى من الذاكرة ويجعل الذي إكتسبه يتذكر هذه البينة كما يجعله تباعا لا يمد يده إلى النار كي لا يحرق)؛
2* وهدى القرآن الذي هو كذلك معلومات هو مجموعة إرشادات وتعليمات وإملاءات من عند الله بشأن كل الأمور الحياتية المصيرية منها والكمالية المتعلقة بالتعاملات والمعاملات بين الناس على مستوى كل الأصعدة، ويعمل بها تباعا في المعاش اليومي كل من هو مكتسب هذا الإيمان (كمثل الإملاء بعدم مد اليد إلى النار الذي يطيع فيه دوما ويوميا كل من إكتسب الإيمان بحقيقة أنها تحرق).

فإذا بينات وهدى القرآن هما معلومات مقدر لها خلقة أن تستقر وتوثق وتحفظ في مقدمات ذاكرات عقول الناس والجن؛
وهذا هو الحفظ الذي يقصده الله في المقدمة أساسا.

ــــــــــــــــــــ 3 ــــــــــــــــــــ
تذكير بالمعلوم الذي يخبر بماهية الألواح التي يقصدها الله في المقدمة أساسا

موجود منها نوعان:
1*
الأولى قد ذكرتها أعلاه ضمنيا وهي ألواح ذاكرات العقول وبالذات مقدمات ذاكرات العقول؛ ويوم حدث ظهور دين الحق على الدين كله سيدخل فيه أفواجا في الوهلة الأولى أغلب الناس وآخرون سيظلون يلتحقون بهم باسترسال، وألواح حفظ بينات وهدى القرآن سيؤلفها في الوهلة الأولى تباعا ذاكرات أغلب الناس وستظل تنضم إليها عقول وذاكرات أناس آخرين باسترسال؛
2* والثانية هي الألواح التي تشكلها سبل التوثيق التي بدأ توفرها من قبل تنزيل القرآن، والتي هي في زمننا قد تعددت وكثرت، والتي صارت في هذا الزمن مدعومة بسبل الإتصالات والإعلام والإعلاميات التي تنسخ الموثق بها وتعدد النسخ وتنشرها في أرجاء كل الأرض.

وكما يلاحظ القارئ، تمكن فعلا هذه الألواح بنوعيها المذكورين من حفظ القرآن لكل الزمن اللاحق حفظا ربانيا نافذا مقدرا من قبل بالتقويم المتصف بالكمال.

ــــــــــــــــــــ 4 ــــــــــــــــــــ
عن أصل أخطاء التوثيق البشرية الموجودة في القرآن وعن عددها


قد ينتقدني من يقرأ الخلاصة الموثقة أعلاه بالقول أنني نسيت أن أذكر الرعاية المباشرة التي يشمل بها الله القرآن من حيث حفظه؛ وآخرون من خدام الشيطان المقنعين لن يفوتوا الفرصة لينتقدوني بالقول أنني ناكرها وكافر بها ... إلخ. وأنا هنا أرد مسبقا وأفويت هذه الفرصة تباعا على خدام الشيطان.

أرد بالقول أنني لم أنس قط ذكرها، وما علي أن أذكرها، ولأنها أصلا لا يجوز القول بها. وبيان هذه الحقيقة يؤلفه مجموع المعلوم الحجة المذكور فيما سبق من هذا المقال؛ وقد ذكرته ملخصا في الخلاصة. قد ذكرت أن الألواح إياها بنوعيها تمكن فعلا من حفظ القرآن لكل الزمن اللاحق حفظا ربانيا نافذا مقدرا من قبل بالتقويم المتصف بالكمال. فأول تقويم كينونة حفظه هو خلقي ويتمثل في العقول وذاكرات العقول؛ والثاني هو حضاري مكتسب ويتمثل في سبل التوثيق التي توفرت في زمن العولمة في المكان والتي صارت اليوم في زمن العولمة التامة في المكان والزمان مدعومة بسبل الإتصالات والإعلام والإعلاميات التي هي تيسر مهمة التبليغ تيسيرا عظيما.

فحفظ القرآن في هذه الألواح هو مشيئة ربانية محصلة بتقويم كينونتها على أرض الواقع بالتقويم المتصف بالكمال وبما يعني أنه كامل مكتمل لا ينقصه شيء قط حتى بوزن الذرة. وأما القول بتدخل الله مباشرة لحفظ القرآن فهو قول طعن في الأصل مبني على القول المسبق بأن هذا التقويم الرباني لا يتصف بالكمال وناقص ويستدعي أن يكمله الله  بهذا التدخل.

وتظل القاعدة الربانية علاقة بامتحان الحياة الدنيا تقول:
1*
أن الله يمدنا بكل ما نحتاح إليه لنكون على علم بما نحتاج إلى العلم به في زمننا ولنتخلص في مقابل الغرور الغبي الملعون من وضع الغررة الثقلاء ولنفلح تباعا في مساعينا الدنيوية وفي الإمتحان؛
2* وأنه عز وجل بعدما نتلقى من عنده هذا الذي قضى به حقا لنا يكون قد وفى فيما هو عليه سبحانه من هذا الباب الذي يقفل تباعا ولا يبقي تدخله المباشرة قائما إلا من باب الإستحقاق في مسألة الإسلام والجودة في الإسلام.

أي أن هذه القاعدة وعلاقة بموضوع توثيق وحفظ القرآن قضت بأن لا يقع شيء من التدخل المباشر إلا لدعم ذوي الجودة في الإسلام، فيقع مثلا لصالح أناس يدعمهم في مسألة حفظ القرآن في الصدور حرفيا، أو يقع لصالح أناس يدعمهم في مسألة التوثيق الكتابي للقرآن، أو يقع لصالح أناس يدعمهم في مسألة نسخ القرآن، أو يقع لصالح أناس يدعمهم في مسألة التبليغ بالقرآن ... إلخ. ولما هذا التدخل الرباني المباشر لم يحظ به وبطبيعة الحال كل الذين خاضوا في مهمة التوثيق الحرفي الدقيق للقرآن كما أنزل وفي مهمة شكله وتنقيطه التي قامت في رحابها بعد تنزيله بأكثر من قرنين فاحتمال وقوع الخطإ في أداء هاتين المهمتين هو وارد. وهذا ما يفسر تواجد بضعة أخطاء في التوثيق والشكل والتنقيط وأرى عددها شخصيا لا يتجاوز عدد أصابع اليد. وبعض من هذه الأخطاء قد وقعت تبعا لمعتقدات باطلة تلقاها من "الأحاديث" رجال الدين الموثققون.

توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.


ـــــــــــــــــــــــــ • ــــــــــــــــــــــــ

((إشارة: المقال أعلاه حررته بعدما إطلعت على العجب العجاب الذي يدعيه فلان مقنع إسمه سامي أديب ويعمل عجبا مديرا لمركز إسمه "مركز القانون العربي والإسلامي" !!! وفي خانة الردود معروضة سخافاته التي وجدتها معروضة في موقع إسمه ورابطه "Savoir ou se faire avoir" ومتبوعة بردي عليه بشأنها وبشأنه تباعا. ))


عدل سابقا من قبل Admin في الأحد مايو 04, 2014 5:54 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: رد على مقنع من خدام الشيطان   السبت مايو 03, 2014 3:51 pm

.

((إشارة: المقال أعلاه حررته بعدما إطلعت على العجب العجاب الذي يدعيه فلان مقنع إسمه سامي أديب ويعمل عجبا مديرا لمركز إسمه "مركز القانون العربي والإسلامي" !!! وفي التالي سخافاته التي وجدتها معروضة في موقع إسمه ورابطه "Savoir ou se faire avoir" ومتبوع بردي عليه بشأنها وبشأنه تباعا.))

مقنع من خدام الشيطان الجهلة يسمى:

د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي

يقول:

اعطيكم هنا عشرة اخطاء لغوية وإنشائية اخرى وجدتها في القرآن وعرضتها على صفحة الفيسبوك https://www.facebook.com/groups/Koran.mistakes/ التي ادعوكم للانضمام لها. وهذه الأخطاء مأخوذة من طبعتي للقرآن التي يمكنكم تحميلها مجانا من هذا الرابط http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315.

أخطاء القرآن / الخطأ 101
وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ (سورة النساء 9 : 62)
خطأ: كان يجب تثنية الضمير العائد على الإثنين الله ورسوله فيقول أن يرضوهما. وقد اقترح المفسرون مخرجا باعتبار أنَّ رضا الله ورسولِه شيء واحد: مَنْ أطاع الرسول فقد أطاع الله، أو ان هناك خربطة في الآية وترتيبها الصحيح: والله أحقُّ أن يُرْضوه ورسولُه

أخطاء القرآن / الخطأ 102
وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ (سورة القلم 68 : 51)
فسرت كلمة « لَيُزْلِقُونَكَ »: ليصرعوك، ولكن قد تكون الكلمة خطأ نساخ، وصحيحه لَينفذونَكَ كما في القراءة المختلفة

أخطاء القرآن / الخطأ 103
سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (سورة المسد 111 : 3)
خطأ: « نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ » لغو وتكرار إذ لا توجد نار دون لهب

أخطاء القرآن / الخطأ 104
فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ (سورة التكوير 81 : 15)
خطأ، وصحيحه فَلَأُقْسِمُ كما في القراءة المختلفة

أخطاء القرآن / الخطأ 105
وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى (سورة الليل 92 : 3)
خطأ، وصحيحه: وَمَن خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى – كما في القراءة المختلفة. وقد فسرها المنتخب: وبالله الذى خلق الصنفين الذكر والأنثى

أخطاء القرآن / الخطأ 106
وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (سورة الكافرون 109 : 5)
خطأ: لغو وتكرار للآية 3 السابقة

أخطاء القرآن / الخطأ 107
وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا. وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا. وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (سورة الشمس 91 : 5-7)
خطأ، يلاحظ استعمال « ما » عوضا عن « من » في هذه الآيات

أخطاء القرآن / الخطأ 108
نَارٌ حَامِيَةٌ (سورة القارعة 110 : 11)
خطأ: « نَارٌ حَامِيَةٌ » لغو وتكرار اذ لا توجد نار باردة

أخطاء القرآن / الخطأ 109
لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ. وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ (سورة القيامة 75 : 1-2)
خطأ، وصحيحه: لَأُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ. وَلَأُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ كما في القراءة المختلفة

أخطاء القرآن / الخطأ 110
لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (سورة البلد 90 : 1)
خطأ، وصحيحه لَأُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ كما في القراءة المختلفة

ما رأيكم زاد فضلكم؟ أرجو من المعلقين الإشارة إلى رقم الخطأ في مداخلاتهم.

د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي   http://www.sami-aldeeb.com
كتبي المجانية : http://www.sami-aldeeb.com/sections/view.php?id=14
حملوا طبعتي العربية للقرآن بالتسلسل التاريخي والرسم الكوفي المجرد : http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315
حملوا كتابي عن الختان : http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=131
ومن يجد مشكلة في التحميل أو يريد التبرع لهذا المشروع، يمكنه الاتصال بي على عنواني التالي:
sami.aldeeb@yahoo.fr


ـــــــــــــــــــــــــ • ــــــــــــــــــــــــ
الرد الثاقب وبسند ما تعلم يا عبد الله


يا عبد الله،
كل الذي تدعي أنها أخطاء لغوية وإنشائية موجودة في القرآن هي أخطاء موجودة فقط في مخيلتك خلقتها غصبا ضدا فيما تعلم أو ضدا فيما تجهل.

ــــــــــــــــــــ 1 ــــــــــــــــــــ

• /// اعطيكم هنا عشرة اخطاء ... /// !!!

وهذا تعبير "لغوي" عجيب لا تعترف به اللغة العربية الفصحى يا عبد الله !!! تقول أنك ستعطينا إياها بمعنى ستمنحنا إياها ثم سنأخذها ولن تبقى بحوزتك !!! وكان عليك أن تقول ببساطة مثلا وليس حصرا: "أعرض عليكم ..." أو أطلعكم على ...".

• /// وصحيحه لَينفذونَكَ كما في القراءة المختلفة /// !!!

وكذلك هذا تعبير "لغوي" مبهم عجيب لا تعترف به اللغة العربية الفصحى يا عبد الله !!! تقول "كما في القراءة المختلفة"؛ فعن أي قراءة مختلفة تتحدث ؟؟؟ لماذا لم تعرفها بها كما تملي أصول النقد والطعن وكما يملي منطق العقل عموما ؟؟؟ أوخارج رحاب أصول النقد والطعن والمعقول تتخذ فاهك حجة لدى المتلقين ؟؟؟ !!!

• /// فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ ... خطأ، وصحيحه فَلَأُقْسِمُ كما في القراءة المختلفة /// !!!

وهنا تقترف نفس الذي إقترفته أعلاه. بل وأكثر من ذلك تدعي في رحاب نفس التعبير "اللغوي" العجيب وخارج رحاب أصول النقد والطعن والمعقول وجود قراءة مختلفة موجود فيها هذا الذي تدعي أنه الصحيح !!!

وهذا المقترف العجيب النكتة قد إقترفته 5 مرات !!!

فمنتهى العجب إذا: أنت مقترف هذه الأعاجيب في حق اللغة العربية الفصحى المنزل بها القرآن تطعن في القرآن متطاولا على ربك في القدرة على التعبير اللغوي السليم !!! !!! !!!

ــــــــــــــــــــ 2 ــــــــــــــــــــ

رقمك(102) // "وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ" صدق الله العظيم. وعجبا تدعي أن الصحيح أن يقال "... لينفذونك" !!!

وأسألك: أولا تعلم أن الله وبطبيعة الحال لا يخاطبنا في القرآن فقط بلغة الحروف والألفاظ وإنما يخاطبنا بكل اللغة الحضارية المركبة المكتسبة التي نتخاطب بها والتي منها لغة مفاهيم التشبيه المجازي ولغة معاني المقولات ؟؟؟
فمثلا الذي هو غبي يستغني عن عقله ويقترف الغباوات نشبهه بالحمار مجازيا؛ وكذلك الله في القرآن يشبه الكذاب الكافر الكفار المستغني عن عقله بالحمار.
والذي نركز عليه  البصر فيزلق (زَلَقَتْ قَدَمُهُ: لَّتْ، سَقَطَتْ، وَقَعَتْ) نقول أننا أزلقناه بأبصارنا. أوليس صحيح هذا الذي ذكرتك به يا من تحلم بأن تهزم ربك في التعبير اللغوي ؟؟؟ !!! !!! !!!

رقمك(103) // "سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ" صدق الله العظيم. وتقول عجبا "لغو وتكرار إذ لا توجد نار دون لهب" !!!

1* وأسالك: أولا تبحث قط في قاموس اللغة العربية الفصحى لتعلم ما تجهله ولتستيقن من قبل أن تجزم بالذي تدعيه ضد ربك سبحانه ؟؟؟ !!! !!! !!! أوأنت لاغ عقلك الذي به يقاس الإنسان إنسانا وبه يتميز عن الحيوان، والذي يملي عليك هنا بأن تقوم بهذا الإجراء كي تتفادى أن تكون جائرا ظلاما وتكون تباعا من الذين لا يعقلون ؟؟؟ !!! !!! !!!
فهذا ما يقوله القاموس عن النار يا عبد الله: عنصرٌ طبيعيٌّ فَعَّالٌ، يمثلِّه النُّورُ والحرارة المحرقة، وتُطلَق على اللهب الذي يبدو للحاسَّة، كما تُطلَقُ على الحرارة المحْرقة. فإذا أنت لاغ عقلك من الوجود !!! !!! !!! فكيف لك أن تحلم بأن تهزم ربك وأنت لاغ عقلك ؟؟؟ !!! !!! !!! على الأقل أبقه موجودا وسخره لعل حلمك يتحقق. لكن إن لا تلغه فلن تحلم بأن تهزم ربك، فوجب عليك أن تلغيه لتحلم هذا الحلم !!! !!! !!!

2* وكذلك أسألك: أوتدعي أنك لا تعلم حقيقة جواز التكرار في التعبير اللغوي الذي يفيد التوكيد كالقول مثلا "دخل قسم الدراسة التلاميذ كلهم أجمعون"، والتكرار الذي يمنح التعبير رونقا وجمالا وكالقول كذلك مثلا "هداني النور المضيئ" ؟؟؟ وإنك لتعلم بطبيعة الحال. وإذا أنت هنا كذلك تقترف الكذب على نفسك في حق ربك سبحانه، وبالأكاذيب والأباطيل تحلم بأن تهزمه هو خالقك ذو الكمال في كل صنعه وقضائه والقاهر القهار الذي لا يقهر !!! !!! !!!

رقمك(104) "فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ" صدق الله العظيم. وتدعي أن الصحيح هو "لأقسم بالخنس" !!!

وأسألك: هل وجدت في القرآن ولو قسما واحدا من هذا القبيل يقسمه الله ؟؟؟ والجواب يقول لا، إن أنت تعلم. وإن أنت تعلم وكافر بما تعلم فسأل نفسك: لم الله لا يقسم ؟؟؟ ومن يدعي أن الله يقسم فهو مثلك جاهل جهل الكفر العجيب النكتة.

رقمك(105) "وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى" صدق الله العظيم. وتدعي أن الصحيح أن يقال "ومن خلق الذكر والأنثى" !!!

وأسالك: أولم تبصر حقيقة أن الله ومن باب البيان يدعو هنا المشككين إلى مساءلة أنفسهم باحثين عن الذي خلق الذكر والأنثى مثلا؛ وحيث الحالة هذه تفرض عليهم أن يكون السؤال شاملا كل ما يستحق مبدئيا تحريه إنه هو الخالق ومن ذلك الأشياء غير العاقلة التي إتخذها أناس آلهة ؟؟؟ أولا تعي أن السؤال بالصيغة التي تدعي أنها الصحيحة هو يلغي من خانة الإحتمال كل ما هو غير عقال ويلغي تباعا كل الأشياء التي إتخذها أناس آلهة وهو بذلك سؤال تحر ناقص غير معقول ؟؟؟

رقمك(106) "وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ" صدق الله العظيم. وتقول عجبا "لغو وتكرار للآية 3 السابقة" !!!

1* وتكرر كلمة لغو !!! وقاموس اللغة يقول اللَّغوُ: ما لا يُعتدّ به من كلام وغيره، ولا يُحصَل منه على فائدة ولا نفع / لغَا الشَّخْصُ: تحدّث بأمور ومواضيع تافهة ، أو لا فائدة منها ولا يعتدّ بها / لَغَا عَنِ الصَّوَابِ: مَالَ عَنْه ُ / لَغَا فِي قَوْلِهِ: أَخْطَأَ وَقَالَ بَاطِلاً، تَكَلَّمَ مِنْ غَيْرِ رَوِيَّةٍ.
فإذا أنت بالغ مقاما عظيما من الخبث لما تتقول في ربك بالإدعاء أنه سبحانه مقترف اللغو !!! !!! !!!

2* وكذلك أسالك سؤالا سبق وأن  طرحت عليك طرفا منه: أوتدعي أنك لا تعلم حقيقة جواز التكرار الذي يمنح التعبير رونقا وجمالا ويقرره المحرر أو المؤلف أو المتحدث أو الخطيب أو الشاعر ... إلخ ؟؟؟ والجواب يقول بلى تعلم يقينا. وتعلم كذلك أنه يستعمل حتى في الخطاب العادي بين عموم الناس؛ وأنك قد سمعته مرارا واستعملته أنت بنفسك مرارا؛ كأن تقول لابنك أو كأن يقول لك أبوك مثلا: "قلت لك لا تجادلني يا إبني، بالله عليك لا تجادلني يا إبني فلا تجادلني". وفي هذه الحالة المثال أسالك: أوستتدخل منتقدا أباك وتقول له "هذا لغو وقول تافه وتكرار لا فائدة منه يا أبي" ؟؟؟ !!!      

ورقمك(107) هو بمحتواه من قبيل رقمك(105) !!!
ورقمك(108) هو بمحتواه من قبيل رقمك(103) !!!
ورقمك(109) ورقمك(110) هما بمحتويهما من قبيل رقم(104) !!!

فما بقي إذا إلا رقمك(101) // "وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ" صدق الله العظيم. (سورة النساء 9 : 62).

والسورة الموجود فيها هذا الذكر الكريم يا عبد الله هي سورة التوبة وليست سورة النساء.
وهنا أقر لك بوجود خطإ. وما هو بخطإ إنشائي ولا بخطإ لغوي، وما الله بمقترفه يا عبد الله، وإنما هو خطأ توثيقي من إقتراف البشر الموثقين؛ والخطأ هو يتمثل في زيادة هرف الهاء (وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوا). وستقول: كيف يعقل أن يتواجد هذا الخطأ ومدعى أن القرآن محفوظ من عند الله في ألواح ؟ وستخلص إلى القول العجيب النكتة أنه إذا من تأليف بشر !!! وهذه عموما هي غايتك الخبيثة الخفية التي تسعى إليها متأدبا من وراء قناع مركب منه أنك "مدير مركز القانون العربي والإسلامي" !!! والرد المفصل موجود في المقال المعروض أعلاه. ففيه مظهر ومبين ما لا تعلم وما لا يعلمه كل الناس وهو في الأصل من عالم المعلوم الميسر للكل العلم به.

ومن الساطع الثابت أنك فخور سعيد ترى نفسك في مخليتك وعالم أمانيك سائرا بفلاح في دحض حقيقة حفظ القرآن في ألواح. وكطرف من الرد المفصل في المقال المعني أسألك سؤالا بيانيا تعلم جوابه الحق الثابت:
فرضا أن كل الأخطاء التي تدعي أنها إنشائية ولغوية هي فعلا موجودة في القرآن، هل هي تغير شيئا من مضامين القرآن يا عبد الله ؟؟؟ والجواب يقول قطعا هي لا تغير منها شيئا.


خاتمة وخلاصة


أنت بالذي تنشره ليعلم به القراء وكل الناس تطعن في القرآن الكريم المحفوظ في ألواح وتدعي من وراء قناعك المركب أنه من تأليف بشر، وتطعن في حقيقة أنه محفوظ في ألواح، وتطعن في وجود الله وتلحد في أسمائه الحسنى وتتقول فيه سبحانه بالكثير من السوء الثيقل !!! وأنا مثلك مجاهد، وإنما من الجبهة المضادة لجبهتك، وأرد عليك في كل هذا الذي تقترفه، وأرد بالذي ينسفه نسفا لا يرد، وأنشر كذلك للناس ما عليهم أن يعلموه بشأنك تباعا. فكن رياضيا وتقبل ما جنيته من الباب الذي فتحته على نفسك.

• فقد أظهرت إذا لك وللقراء وبالحجة والبرهان وليس بقول الفاه ولا بالأكاذيب والأباطيل كما فعلت:
1* حقيقة أنك لاغ عقلك من الوجود وصيرت نفسك وكأنك بدون عقل اعمى لا تبصر وينطبق عليك تباعا ذاك التشبيه المجازي؛
2* وحقيقة أنك كذاب وتنطبق عليك تباعا نعوت أخرى ذميمة كثيرة؛
3* وحقيقة أنك غبي غباء منقطع النظير لما أنت تحلم بأن تهزم ربك حتى بدون قوة العقل؛
4* وحقيقة أنك غشاش ومنافق تسخر الأكاذيب والأباطيل والنفاق في سبيل تحقيق حلمك هذا العجيب النكتة؛
5* وحقيقة أنك من خدام وركاب الشيطان إذا مادمت مقيض للتنقيب في القرآن فقط لتخرج منه للناس ما تصنعه في مخيلتك العفنة وفي عالم أمانيك الخبيثة سيحقق بالأكاذيب والأباطيل والسخافات حلمك هذا العجيب النكتة، وسيجعل أهل القرآن يتبعون وليك الشيطان ويكفرون في المقابل بالله وبالقرآن وبالرسول وبدين الإسلام، وسيجعل الناس غيرهم لا يقبلون على هذا الإيمان !!! !!! !!! والأدهى أنك كالشيطان الغبي الملعون تحلم بأن يمحى من عقول كل الناس الإيمان العقلي بالله الذي هو اليوم منقوش في عقولهم أجمعين ولا يمحى بطبيعة الحال !!! !!! !!!

فهنيئا لك بما أنت تتخبط فيه وتتعذب به يا عبد الله.
واعلم أن باب التوبة مفتوح لك وسيظل مفتوحا لك حتى تأتيك المنية يا عبد الله.

الحق عال لا يعلا عليه وغالب لا يغلب يا عبد الله.
وفاقد الشيء يظل فقيرا إليه وليس بوسعه أن يجود بشيء منه حتى على نفسه يا عبد الله.
ومناصرو الباطل المعاندون يا عبد الله ينتهون دوما بنصر الحق ضدهما نصرا عظيما يزيدهما به في الدمغ دمغا آخر أعظم.


توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
 
صحيح تعريف ماهية الذي هو قرآن محفوظ في ألواح وتعريف ماهية حفظه وتعريف ماهية الألواح التي هو محفوظ فيها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة  :: مقالات أخرى :: مقالات أخرى-
انتقل الى: