أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
هذا منتدى صحيح نصرة العباد الثقلين أجمعين بنصرة الحق الرباني القرآني المخلص الذي أبلغ به ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، فليتفضل العاقل المؤمن الصالح لينصر نفسه باقتراف هذه النصرة الجليلة الكريمة ناطقا بكلمات الحق لا يخاف إلا ربه.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة

منتدى الحجيج أبوخالد سليمان مخرس الفقهاء والعلماء أجمعين بالقرآن الإمام الحجة بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل، ومعلن حربا من الله عليهم نافذة فإما يسلموا أو يفضحوا خاسئين أذلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وحرفتم القرآن غصبا يا "فقهاء" ويا "علماء" تفرقة في الدين وليتماشى من خلال فعلتكم هذه مع التعريفات الشيطانية المختلفات التي وضعتموها لمعنى "أهل البيت" ومع خرافات قصة المهدي وأخواتها ومع "أحاديث علامات الساعة الصغرى" !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: وحرفتم القرآن غصبا يا "فقهاء" ويا "علماء" تفرقة في الدين وليتماشى من خلال فعلتكم هذه مع التعريفات الشيطانية المختلفات التي وضعتموها لمعنى "أهل البيت" ومع خرافات قصة المهدي وأخواتها ومع "أحاديث علامات الساعة الصغرى" !!!   الخميس يوليو 25, 2013 7:31 pm

.

وحرفتم القرآن غصبا يا "فقهاء" ويا "علماء" تفرقة في الدين وليتماشى من خلال فعلتكم هذه مع التعريفات الشيطانية المختلفات التي وضعتموها لمعنى "أهل البيت" ومع خرافات قصة المهدي وأخواتها ومع "أحاديث علامات الساعة الصغرى"  !!!


كلمة "البيت" مفرد. والنبي صلوات الله عليه له بيوت وليس بيتا واحدا كما هو معلوم. والغرور الغبي الملعون، ولصنع حزب الشيعة وفي مقابله حزب السنة تفرقة في الدين وتمهيدا كذلك لصنع قصة المهدي وأخواتها، صنع "أحاديث" تخبر بأن المقصود بالبيت في عبارة "أهل البيت" الوارد في القرآن وعبارة "آل البيت" الواردة في تشهد الصلاة هو بيت من بيوت النبي؛ وأنه بيت أم فاطمة الزهراء أم الحسن والحسين رضي الله عنهم؛ وأن كل من فيه هم المقصودون بالتطهير الوارد ذكره في نفس الذكر الواردة فيه عبارة "أهل البيت"؛ وأن الله يخبر بأنهم قد طهروا من الرجس دون الناس تمام التطهير وانتهى الأمر وصاروا مخلصين معصمين كالرسل، وأنهم ما طهرهم عز وجل إلا لأن الذكور منهم جعلهم في لاحق الزمن أئمة بمقام الأنبياء ومنهم آخرهم الذي سماه الشيطان المهدي المخلص الحجة. وكذلك فعل أهل السنة مع بعض الإختلاف على مستوى تعيين أهل البيت الذي جعلوه موسعا أكثر نافين الحصر الذي يقول به خصومهم الشيعة.
ويحتاج الغرور الغبي الملعون إلى مساند من القرآن فجند لهذه المهمة أناسا فأخرجوا له آيات محرف غصبا فهمها المقروء.

ولقد حررت مقالا مذكر فيه بصحيح القصد بعبارة "أهل البيت" وصحيح القصد بعبارة "آل البيت" الواردة في تشهد الصلاة، ومقالا مذكر فيه بحقيقة أن الحسن والحسين كما ذرية كل منهما الذكور هما من سلالة علي وليسا من سلالة النبي:


 البيت المقصود في عبارة "آل البيت" وعبارة "أهل البيت" هو قطعا ليس بيت الرسول وإنما هو بيت الله الحرام وتعريفهما الشيعي والسني كما تعريف عبارة "آل محمد" هو تعريف باطل
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/t160-topic 

الحسن والحسين كما ذرية كل منهما الذكور هما من سلالة علي وليسا من سلالة النبي
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/t161-topic

وفي التالي 4 حجج أخرى أرد بها على ما ألقوه من تحريف على القرآن المحفوظ في ألواح.

- 1 -
الحجة الأولى المركبة:
متمثلة في حقيقة أن ملخص تعريف التطهير في القرآن أنه التطهير من الرجس وبما يعني بالتوافق أنه التطهير من أمراض النفس الضارية والتحصين تباعا من سمومها المدمرة.


فكما تسطع الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم ساطعة هي حقيقة أن ملخص تعريف التطهير الوارد في القرآن:
1*ــــــ أنه التطهير من الرجس وبما يعني بالتوافق أنه التطهير من أمراض النفس الضارية ومن سمومها المدمرة؛
2*ــــــ وأنه تباعا غاية كل العباد الثقلين في حياة الإمتحان وليست فقط غاية "أهل البيت" بالمفهوم الضيق الذي يقول به الشيعة وقبيله الذي يقول به السنيون؛
3*ــــــ وأن السبيل إليها الوحيد هو إتباع نور وهدي وهدى القرآن وهدى القدوة النبوية الشريفة في رحاب إمامته الجامعة الشاملة.

الدلائل القرآنية الأولى بشأن معنى التطهير وشمولية الغاية به لكل العباد الثقلين:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم الى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم الى الكعبين، وان كنتم جنبا فاطهروا، وان كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه، ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون 7" س. المائدة.
"يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا، سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك، يحرفون الكلم من بعد مواضعه، يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه وإن لم تؤتوه فاحذروا، ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا، أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم، لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم 43" س. المائدة.
"إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام 11" س. الأنفال.
"الذين إتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل، وليحلفن إن أردنا إلا الحسنى، والله يشهد إنهم لكاذبون 108 لا تقم فيه أبدا، لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه، فيه رجال يحبون أن يتطهروا، والله يحب المطهرين 109" س. التوبة.
"وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم، إنهم أناس يتطهرون 81" س. الأعراف.
"فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم، إنهم أناس يتطهرون 58" س. النمل.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الدلائل القرآنية الثانية بشأن معنى "الرجس" وشمولية المعانات منه لكل العباد الثقلين:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون 92 إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة، فهل أنتم منتهون 93 وأطيعوا الله والرسول واحذروا، فإن توليتم فاعلموا أنما على رسولنا البلاغ المبين 94" س. المائدة.
"فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام، ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء، كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون 126 ... 145 قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا أهل لغير الله به، فمن إضطر غير باغ ولا عاد فإن ربك غفور رحيم 146" س. الأنعام.
"قال قد وقع عليكم من ربكم رجس وغضب، أتجادلونني في أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما نزل الله بها من سلطان، فانتظروا إني معكم من المنتظرين 70" س. الأعراف.
"سيحلفون بالله لكم إذا إنقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم، فاعرضوا عنهم، إنهم رجس، ومأواهم جهنم جزاء بما كانوا يكسبون 96 .. 124 وإذا ما أنزلت سورة فمنهم من يقول أيكم زادتهم هذه إيمانا، فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون 125 وأما الذين في قلوبهم مرض فزادتهم رجسا إلى رجسهم وماتوا وهم كافرون 126" س. التوبة.
"ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا، أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين 99 وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله، ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون 100" س. يونس.
"ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه، وأحلت لكم الأنعام إلا ما يتلى عليكم فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور 28" س. الحج.
"يا نساء النبيء لستن كأحد من النساء إن إتقيتن، .... 32 وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى، وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله، إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا 33  س. الأحزاب.
"إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام 11" س. الأنفال.
"والرجز فاهجر 5" س. المدثر.
"فبدل الذين ظلموا قولا غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا رجزا من السماء بما كانوا يفسقون 58" س. البقرة.
"ولما وقع عليهم الرجز قالوا يا موسى أدع لنا ربك بما عهد عندك، لئن كشفت عنا الرجز لنؤمنن لك ولنرسلن معك بني إسرائيل 132 فلما كشفنا عنهم الرجز إلى أجل هم بالغوه إذا هم ينكثون 133 ... 161 فبدل الذين ظلموا منهم قولا غير الذي قيل لهم فأرسلنا عليهم رجزا من السماء بما كانوا يظلمون 162" س. الاعراف.
"إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون 34" س. العنكبوت.
"والذين سعوا في آياتنا معاجزين أولئك لهم عذاب من رجز أليم 5" س. سبأ.
"هذا هدى، والذين كفروا بآيات ربهم لهم عذاب من رجز أليم 10" س. الجاثية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرجس في اللغة (ج. أرجاز):
القَذر / الشيءُ القَذِر / الفعلُ القبيح / الحرامُ / اللَّعنةُ / الكُفْرُ / العذابُ / العقاب / الغضب / وسوسة الشيطان .

الرجز في اللغة (ج. أرجاز):
أشد العذاب / أشد العقاب / وسوسة الشيطان / الذنب والإثم / القذر مثل الرجس / والقذر الوسخ والنجس / / العمل القبيح / الشرك / عبادة الأوثان.

- 2 -
الحجة الثانية:
هي أيضا بشأن صحيح مفهوم التطهير وبشأن شمولية الغاية به لكل العباد الثقلين.


وموجودة:
1*ــــــ في نفس الذكر الكريم الذي إعتمدوه وحرفوا فهمه "... ، إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا 33  س. الأحزاب؛
2*ــــــ وفي الآية رقم7 من سورة المائدة التي تجاهلوها تمام التجاهل حيث يقول سبحانه "يا أيها الذين آمنوا .... ، ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون".

وتتمثل في الفعل "يريد" ولام التعليل:
1*ـــــــ فالفعل "يريد" يحمل لغويا مدلول الغاية المراد بلوغها في المستقبل.
2*ـــــــ ولام التعليل هي علاقة بالذي يدعونا الله إلى إتباعه تطهيرا به مما في الأنفس من أمراض وكسبيل تباعا لبلوغ غاية الطهارة والفلاح في الإمتحان.

- 3 -
الحجة الثالثة:
هي متمثلة في حقيقة أن خطاب الآية التي يعتمدونها هو موجه إلى نساء النبي وليس إلى بنته فاطة الزهراء ولا إلى بناته إلا ضمنيا.

- 4 -
الحجة الرابعة:
هي متمثلة في حقيقة أن خطاب الآية التي يعتمدونها هو موجه مباشرة إلى كل نساء النبي وموجه ضمنيا إلى كل نساء أمة أهل القرآن عموما وذلك أقله بشهادة الآيات الثلاثة التي تسبقها وبشهادة الآيتين اللتين تليانها.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة يضاعف لها العذاب ضعفين، وكان ذلك على الله يسيرا 30 ومن يقنت منكن لله وسوله وتعمل صالحا نؤتها أجرها مرتين وأعتدنا لها رزقا كريما 31 "يا نساء النبيء لستن كأحد من النساء إن إتقيتن، فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا 32 وقرن في بيوتكن لا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى، وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله، إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا 33 واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة، إن الله كان لطيفا خبيرا 34 إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والغاشعات والمصدقين والمصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما 35" س. الأحزاب.
ــــــــــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

--------------------------------------
"الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
صدق الله العظيم


الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
-------------------------------------
أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا الشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
 
وحرفتم القرآن غصبا يا "فقهاء" ويا "علماء" تفرقة في الدين وليتماشى من خلال فعلتكم هذه مع التعريفات الشيطانية المختلفات التي وضعتموها لمعنى "أهل البيت" ومع خرافات قصة المهدي وأخواتها ومع "أحاديث علامات الساعة الصغرى" !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة  :: نماذج أخرى مما فعله "الفقهاء والعلماء" بالقرآن الإمام الحجة المنير الهادي المخلص :: نماذج أخرى مما فعله "الفقهاء والعلماء" بالقرآن الإمام الحجة المنير الهادي المخلص-
انتقل الى: