أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
هذا منتدى صحيح نصرة العباد الثقلين أجمعين بنصرة الحق الرباني القرآني المخلص الذي أبلغ به ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، فليتفضل العاقل المؤمن الصالح لينصر نفسه باقتراف هذه النصرة الجليلة الكريمة ناطقا بكلمات الحق لا يخاف إلا ربه.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة

منتدى الحجيج أبوخالد سليمان مخرس الفقهاء والعلماء أجمعين بالقرآن الإمام الحجة بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل، ومعلن حربا من الله عليهم نافذة فإما يسلموا أو يفضحوا خاسئين أذلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أتى نصر الله ونحن أهل القرآن نرفضه ونصده عجبا وفي مقدمتنا الفقهاء و"العلماء" !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: أتى نصر الله ونحن أهل القرآن نرفضه ونصده عجبا وفي مقدمتنا الفقهاء و"العلماء" !!!   الأربعاء سبتمبر 12, 2012 8:00 am

.

أتى نصر الله ونحن أهل القرآن نرفضه ونصده عجبا وفي مقدمتنا الفقهاء و"العلماء"  !!!



سلام الله على من آمن به سبحانه وأسلم له عز وجل جلاله، والسلام والصلاة على سيدي محمد الأسوة الإمام الصادق الوفي الأمين خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.


كينونة نصر الله لها تقويمها الرباني. فالله يقول للشيء كن فيكون في حينه أو في أجل مسمى بالتقويم. وتقويم كينونة نصر الله لدى العباد الثقلين ضدا في أباطيل إبليس الغرور الغبي الملعون يتمثل في القرآن ونور وهدي وهدى القرآن. هو يتمثل أساسا في المعرفة القرآنية الجوهرية التنويرية والبيانية التي وحدها تشكل لدى العباد الثقلين تقويم كينونة الإيمان والجودة في الإيمان وكينونة الإسلام والجودة في الإسلام تباعا. فالله يقول في سورة الفتح وسورة التوبة وسورة الصف: "هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله" صدق الله العظيم. وأن لا يقع نصر الله ولا يظهر دين الحق على الدين كله إلى حد الآن فذلك يدل يقينا على أن التقويم المعرفي القرآني لكينونته هو محجوب جله أقله وبعمر هو الآن لا يقل عن 7 قرون. هو يدل يقينا على أن الفقهاء و"العلماء" الذين إحتكروا تدبر ملف الدين قد أقبروه إقبارا عظيما. قد أقبروا المعرفة القرآنية الجوهرية المخلصة. قد أقبروها ب"الأحاديث" الدخيلة المضللة المهيمنة التي نسبوا مضامينها إلى الرسول صلوات الله عليه وإلى الله، وب"علمهم" الفقهي المبني عليها أساسا والمضلل تباعا والذي نسبوه إلى الله كذلك. قد أقبروا تقويم كينونة الإيمان والجودة في الإيمان وكينونة الإسلام والجودة في الإسلام تباعا. وأن تظهر للناس هذه المعرفة الربانية القدسية الجليلة فذلك يعني أن أجل شهادة حدث اليوم العظيم الموعود قد أزف. هو يوم أسميه شخصيا إستنادا إلى القرآن يوم النصر الأعظم ويوم الفتح الأعظم ويوم التوبة الأعظم ويوم الصف الأعظم المبشر به في سورة النصر وسورة الفتح وسورة التوبة وسورة الصف:

ــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــ
"إذا جاء نصر الله والفتح 1 ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا 2 فسبح بحمد ربك واستغفره، إنه كان توابا 3 " س. النصر.
"27 هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، وكفى بالله شهيدا28" س. الفتح.
"31 يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون32 هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون33" س. التوبة.
"7 يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم، والله متم نوره ولو كره الكافرون 8 هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون 9" س. الصف.
ــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــ

وشهادة هذا اليوم الجليل العظيم قد أزف أجله فعلا. وإني لأبشر بظهور تقويم كينونته منذ 6 سنوات ولم يجد منا نحن أهل القرآن عموما إلا وقر الآذان عجبا وفي مقدمتنا الفقهاء و"العلماء" عجبا. سعيي على مدى هذه السنين وبدون جدوى ظل يردني دوما إلى قول الله علام الغيوب بشأننا:

ـــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــ
"ومثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء، صم بكم عمي فهم لا يعقلون 170" س. البقرة.
ـــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــ

والله علام الغيوب يخبر في القرآن بأن الفقهاء و"العلماء" السابقين لهم شفاعة الجهل والخطأ وحسن النية ولهم الوعد تباعا بالمغفرة إلا من كان منهم من المنافقين المقنعين. وأما الأحياء منهم الكثيرون الذين ألقيت عليهم جزءا عظيما من العلم القرآني المخلص وبشائره وردوا عليهما بوقر الآذان في رحاب عجزهم التام عن رد شيء منهما فالله يخبر بأنهم يفتقرون تمام الفقر إلى هذه الشفاعة الثلاثية وأنهم كافرون الكفر الخالص الذي ليس فوقه كفر؛ وأنهم قد إشتروا الضلالة بالهدى والعذاب بالمغفرة وأن مآلهم تباعا هو جهنم:

ــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــ
"145 الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم، وإن فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون 145 الحق من ربك، فلا تكونن من الممترين 146 ... 157 إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون158 ... 172 إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم 173 أولئك الذين إشتروا الضلالة بالهدى والعذاب بالمغفرة، فما أصبرهم على النار 174" س.البقرة.
ـــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــ

وإن نصر الله لواقع واقع واقع سواء ناصرناه وساهمنا في وقوعه بالتبليغ أو لم نفعل. فالله قادر على أن يبدلنا بأناس يطيعونه ولا يخذلونه كما خدلناه الخذلان كله كفرا. وسنكون حينها نحن ضمن المعنيين بخطاب سورة النصر ولعله ينفذ إلى قلوبنا فنكون ضمن المتخلفين في الدخول في دين الله الحق بعد دخول الناس فيه أفواجا أفرادا ودولا.

وسلام الله فقط على من آمن به سبحانه وأسلم له عز وجل جلاله، والسلام والصلاة على سيدي محمد الأسوة الإمام الصادق الوفي الأمين خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.


------------------------------------
"الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
صدق الله العظيم


أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
------------------------------------
أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا الشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

------------------------------------
"الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
صدق الله العظيم


الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
---------------------------------
أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس

[/font][/size]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
 
أتى نصر الله ونحن أهل القرآن نرفضه ونصده عجبا وفي مقدمتنا الفقهاء و"العلماء" !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة  :: باقة من مقالات االدعوة والإلتماس والإستعطاف والإستفزاز الموجهة إلى كل أهل القرآن :: باقة من مقالات الدعوة والإلتماس والإستعطاف والإستفزاز الموجهة إلى كل أهل القرآن-
انتقل الى: