أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
هذا منتدى صحيح نصرة العباد الثقلين أجمعين بنصرة الحق الرباني القرآني المخلص الذي أبلغ به ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، فليتفضل العاقل المؤمن الصالح لينصر نفسه باقتراف هذه النصرة الجليلة الكريمة ناطقا بكلمات الحق لا يخاف إلا ربه.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة

منتدى الحجيج أبوخالد سليمان مخرس الفقهاء والعلماء أجمعين بالقرآن الإمام الحجة بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل، ومعلن حربا من الله عليهم نافذة فإما يسلموا أو يفضحوا خاسئين أذلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 33* ندعي عجبا أن أمر الله بطاعة الرسول هو حجة على أن "الأحاديث" صحيحة !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: 33* ندعي عجبا أن أمر الله بطاعة الرسول هو حجة على أن "الأحاديث" صحيحة !!!    الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 11:20 am

.

33* حلة النكتة واللغز رقم33 ندعي فيها عجبا:

أن أمر الله بطاعة الرسول هو حجة على أن "الأحاديث" صحيحة !!!

فهذه الحقيقة البديهية المعلومة هي كذلك عجبا "حجة" على أن "الأحاديث" التي منحها الفقهاء و"العلماء" درجات من الصحة النسبة !!! فهم يردون بها كذلك لما يفتح معهم ملف "الأحاديث" ومسألة المعيار الحق للفصل فيها بين الصحيح وبين الدخيل الشيطاني !!!

نحن فعلا لا نستحي من أنفسنا ونجتهد في أن لا نستحي من أنفسنا !!!

والأدهى من ذلك أن ردهم بها، على محاورهم المتشبت بحجج الحق القرآنية الكثيرة الدامغة النافذة في كل العقول وقبيلها حجج المنطق البين لكل الناس، هو ليس إلا مدخلا لمكيدة. فهم يتبعون ذكرها بنعت المحاور بأنه كافر ب"السنة" وكافر بمحمد رسولا؛ وكافر بالقرآن حيث يوجد أمر الله بطاعة الرسول صلوات الله عليه؛ وكافر بالله تباعا؛ ومضلل يمشي بين الناس بضلاله !!! وبهذه النعوت السبابية الذميمة الثقيلة في الميزان هم يدعون المحاور بإلحاح إلى الدخول إلى رحاب السباب والتراشق بالشتائم. وفعلا، يغضب المحاور وينفعل ويدخلها شتاما ردا على شتائمهم فيقفل "الحوار". وبإقفاله يكونوا قد أبقوا الملف مقفلا محفوظا في ألواح كما هي غايتهم وإبليس في الكواليس فرحا مسروا.

فعجب هو في منتهى العجب !!! يفتح المحاور معهم ملفا مسألته حيوية مصيرية بالنسبة للناس أجمعين وهم فيه مدانون إدانات ربانية قرآنية عظيمة ثقيلة ثابتة واضحة كوضوح الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم؛ فيردون باستبدال الملف بملف غيره ومدان فيه محاورهم من لدنهم زورا وجورا إدانات تكفيرية سبابية عظيمة ثقلية في الميزان !!! هذا ما يقترفونه ساطعا هم الفقهاء و"العلماء" الذين يدعون أنهم أنصر الناس للحق ولله وللرسول وأتقاهم وأصدقهم !!!

 وإنه في الأصل لمن عالم المستحيل وقوعه أن يقترف هذه الفعلة الكفرية النكراء الفقهاء و"العلماء" أجمعون وهم يعدون بالآلاف؛ وأن نتبعهم فيها نحن أهل القرآن وأهل التبليغ ولا نرفع علما عاليا مكتوب فيه:
اللهم إن هذا لمنكر عظيم.

لكن وللأسف العظيم، هذا الذي هو في الأصل من عالم المستحيل وقوعه قد وقع وواقع وباق إلى حد الآن !!! وبطبيعة الحال، هذا حال غريب عجيب محير يشكل لغزا عظيما !!! فما شرحه ؟؟؟


------------------------------------
"الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
صدق الله العظيم


الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة والحجة والبرهان ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
-------------------------------------

أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا الشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
 
33* ندعي عجبا أن أمر الله بطاعة الرسول هو حجة على أن "الأحاديث" صحيحة !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة  :: نكت هي بلغز واحد محير و"الفقهاء والعلماء" هم الأبطال فيها الرئيسيون :: 2ـــــــــ ناصرنا عجبا "حجج" الشيطان الهاوية !!!-
انتقل الى: