أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
هذا منتدى صحيح نصرة العباد الثقلين أجمعين بنصرة الحق الرباني القرآني المخلص الذي أبلغ به ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، فليتفضل العاقل المؤمن الصالح لينصر نفسه باقتراف هذه النصرة الجليلة الكريمة ناطقا بكلمات الحق لا يخاف إلا ربه.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة

منتدى الحجيج أبوخالد سليمان مخرس الفقهاء والعلماء أجمعين بالقرآن الإمام الحجة بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل، ومعلن حربا من الله عليهم نافذة فإما يسلموا أو يفضحوا خاسئين أذلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 12* كذلك حجة صحيح تعريف إمام وإمامة الأمة لغويا وفي الدين تفضح "الفقهاء والعلماء" المكذبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: 12* كذلك حجة صحيح تعريف إمام وإمامة الأمة لغويا وفي الدين تفضح "الفقهاء والعلماء" المكذبين   الأحد أغسطس 19, 2012 10:03 pm

.

كذلك حجة صحيح تعريف إمام وإمامة الأمة لغويا وفي الدين تفضح "الفقهاء والعلماء"


فعلا هم لا يستحون من أنفسهم ويصرون على أن يكونوا خداما للشيطان مناصرين !!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"ومن قبله كتاب موسى إماما ورحمة، وهذا كتاب مصدق لسانا عربيا لتنذر الذين ظلموا وبشرى للمحسنين 11" س. الأحقاف.
"وقفينا على آثارهم بعيسى إبن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة، وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين48 وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه، ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون49 وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه، فاحكم بينهم بما أنزل الله، ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق، لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا، ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيما آتاكم، فاستبقوا الخيرات، إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون50 وأن أحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك، فإن تولوا فاعلم أنما يريد الله أن يصيبهم ببعض ذنوبهم، وإن كثيرا من الناس لفاسقون51" س. المائدة.
ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــ

ما تعريف أمة محمد خاتم الرسل ؟؟؟

يقول المعلوم أنها
أنها تتألف بالإضافة إلى أهل القرآن من اليهود والنصارى والكفار والمشركين والوثنيين وكل الناس عموما وكل الجن إلا الغرور إبليس الغبي الملعون.
هي تتألف من كل العباد الثقلاء الإنس والجن المنتمين إلى الزمن الهجري الختامي.

لكن "الفقهاء والعلماء" يخلطون بين أمة أهل القرآن أو الأمة "الإسلامية" وبين أمة محمد !!! وإن الفرق لجد عظيم. وترديد القول أن أمة محمد الرسول المصطفى الأمين هي حصرا أمة أهل القرآن لا يخدم دعوة الإسلام في شيء. بينما ترديد القول أن أمة محمد يؤلفها كل العباد الثقلاء في الزمن الهجري الختامي هو في حد ذاته يحمل تبليغا بطرف عظيم من الحقيقة الإسلامية. وكون هذا الطرف يمكن إدراك جله عفويا من لدن المتلقين فترديده في كل الخطابات الفقهية التبليغية محليا وعالميا خاصة يجعل أمانة التبليغ به مستوفاة بعفوية وبجودة عالية.

فما تعريف إمام الأمة ؟؟؟
وهل للأمة أكثر من إمام ؟؟؟

بطبيعة الحال، وكما لا يمكن للمصلين أن يؤمهم أكثر من إمام واحد في نفس الآن، فإمام الأمة واحد وهو رسولها. وإمام الأمة الختامية هو رسول الله محمد إبن عبد الله.

وما ملخص تفصيل هذا التعريف ؟؟؟
فيما يؤم رسول الله العباد الثقلاء طيلة الزمن الهجري من أوله إلى آخره ؟؟؟


يؤمهم بطبيعة الحال في مسألة التطبيق للتعليمات الربانية القرآنية.
يؤمهم في مسألة أفضل المثال والمثل في مسألة التطبيق للتعليمات الربانية القرآنية.
يؤمهم في مسألة أفضل القدوة في الإسلام لله سبحانه طاعة له في هذه التعليمات.
يؤمهم في مسألة الإسلام والجودة في الإسلام.
يؤمهم في مسألة أفضل القدوة في الإسلام والجودة في الإسلام.
ونعلم أن الإمام في الصلاة لا يضيف شيئا إلى المعلوم عن شعيرة الصلاة.

ونعلم أن الإمام في الصلاة لا يضيف شيئا إلى المعلوم عن شعيرة الصلاة.
فهل من حق الرسول الأمين أن يضيف شيئا إلى هذه التعليمات التي يؤم الثقلين فيها قدوة ؟؟؟

الجواب هو بالنفي القاطع بطبيعة الحال.
فالرسول صلوات الله عليه هو إمام حصرا في مادة التطبيق للتعليمات الربانية القرآنية؛ وهو يعلم هذه الحقيقة يقينا؛ ومن اليقين المطلق أنه لم يضف إليها شيئا جديدا وبطبيعة الحال.

فمن هو الإمام في مادة التنوير والإقناع ومادة الهدي الجوهري ؟؟؟


هو القرآن بطبيعة الحال.
هو في الأصل رب العالمين إمام العباد أجمعين.

وهو كذلك سبحانه بطبيعة الحال إمام العباد الثقلاء في الزمن الهجري الختامي. وهو عز وجل ذو الكمال الذي لا يعجزه شيء قد أتانا إمامته موثقة في القرآن كاملة مكتملة غنية مستغنية كما هي الحقيقة المطلقة المخبر بها فيه وفي الكثير من ذكره الكريم.

وهل هو عز وجل الخالق رب العالمين إمام فقط في مادة التنوير التوعوي والإقناعي ومادة الهدي ؟؟؟

الجواب هو بالنفي بطبيعة الحال.
هو عز وجل الإمام في كل شيء. هو في الأصل الإمام كذلك في مادة القدوة الأقوم في الإسلام التي يحتاج إليها عباده الثقلاء. وهذه الإمامة قد صقلها كذلك عز وجل في شخص نبيه المصطفى إعتبارا لخليقتنا كعباد في مقابله هو سبحانه المعبود الذي لا تدركه الأبصار في حياة الإمتحان.

وملخص التذكير يقول أن الإمامة في رحاب الحياة الدنيا وفي رحاب دين الإسلام خلال الزمن الهجري الختامي وبالنسبة لكل العباد الثقلاء المنتمين إليه تتألف من القرآن الكريم إماما منيرا هاديا في كل شيء ومن القدوة النبوية الشريفة إماما في مادة التطبيق والإسلام التي تبقي رسولهم حيا بينهم في عقولهم وتباعا في قلوب المؤمنين منهم.

فإذا، بسند التعريف الصحيح بالمطلق المذكر به للإمامة في دين الإسلام، كل شيء وارد في "الأحاديث" المصادق عليها فقهيا يضيف شيئا جديدا من مادة التنوير ومادة التعليمات الربانية التي منها مادة الشرع وغير مسنود بالقرآن الكريم سندا صريحا أو ضمنيا بقيمة الصريح هو دخيل يقينا لا ريب فيه.

ومن أقاويل الفقهاء و"العلماء" العجيبة قولهم أن النبي المصطفى الأمين هو من يهدينا إلى سبيل الصراط المستقيم، أو هو من يخرجنا من الظلمات إلى النور، أو هو من أخرج الناس من الجاهلية وأعتقهم من ويلاتها وما شابه مما هو في الأصل من عند الله وليس من عنده صلوات الله عليه. فالقول من هذا القبيل هو يضع الرسول في مقام الرب سبحانه وبما لا يجوز ولا يحق بطبيعة الحال. هو ينسب له ما هو لله وحده. فهو صلوات الله عليه ليس إلا بشرا رسولا مبلغا نذيرا وبشيرا كما هو مذكور في القرآن المجيد عدة مرات. ولا تختلف إذا هذه الأقاويل الفقهية المبتدعة عن أقاويل النصارى بشأن النبي عيسى عليه السلام الذي إتخذوه إلاها.

وكذلك من أقاويلهم العجيبة قولهم أن فلانا هو إمام لأمة محمد في العلم الفقهي أو في تفسير "الأحاديث" أو في تفسير القرآن؛ بل قولهم أنه إمام في القدرة على تفسيرهما !!! فإمام الأمة في زمن العولمة وبسند تعريفه المذكر به هو إمامها من أول زمنها إلى آخره، وهو إمام واحد وليس إثنين ولا أكثر، وهو رسول الله الخاص بها، ويكون مبعوثا من عند الله بعثا مؤكدا في الرسالة المنزلة التي يحملها وبالآيات الربانية الإعجازية التي يوقعها سبحانه على يديه بإذنه عز وجل، وكذلك يكون نبأ بعثه واردا أقله في الرسالة المنزلة قبل رسالته. وهذه المواصفات بالنسبة للزمن الهجري الختامي لا تتوفر بطبيعة الحال في أحد إلا رسول الله محمد إبن عبد الله المصطفى الأمين. وغير هذه الإمامة التي هي في الأصل إمامة ربانية، هناك بطبيعة الحال مثلا إمام المسجد وإمام الجامع وإمام الجماعة من المصلين وإمام الأمة من أهل القرآن في حدودها الجغرافية والزمنية وإمام البلد ... إلخ. وكل هؤلاء الأئمة تنتهي فاعلية إمامتهم مباشرة بعد وفاتهم إن هم يظلوا كذلك حتى الوفاة؛ وهناك إمام الشر الذي هو إبليس الغرور الغبي الملعون وفي كل أزمنة الحياة الدنيا إلا الحقبة الزمنية التي تلي إمتحان الزمن الهجري والتي يذكر عز وجل أنه سيجعل خلالها الأرض جنة يرثها عباده الثقلاء الصالحون الفائزون والتي يعلم عز وجل وحده عمرها المقدر لها.

والبخاري ومسلم ومالك والحنبلي والشافعي والحنفي وقبيلهم يرحمهم الله هم بالتالي بالنسبة لأمة أهل القرآن ولأمة محمد ليسوا بالقطع أئمة وإنما هم فقهاء و"علماء" حصرا. وما هم بأئمة الأمة الختامية إلا في ظل التفرقة الدينية المذهبية التي تزعموها وهم لا يشعرون وثبتها ومنحها التابعون "الخلد" وهم لا يعون كذلك جانبها السلبي. فيجوز حصرا في هذه الحالة الدخيلة التقول بأنهم أئمة. وطبيعي جدا أن يشكل وجود أكثر من إمام واحد تقويم كينونة التفرقة. وفي المقال رقم12 موجود تذكير عريض بآيات الله القرآنية التي تؤكد بتمام الوضوح وكماله أن الله الحق العالم بالغيب وبما خلق ينهى عن التفرقة في الدين ويحذر منها ويتبرأ منها ومن كل الفرق الدينية عموما التي تخلقها. ومذكر فيه كذلك بتبعات هذه التفرقة على أرض الواقع المشهودة شهادة دامغة تثبت حكمته عز وجل لم نهى عنها وحذر منها وتبرأ منها وعيدا لمن يصدق ويخاف وعيده سبحانه. ولا أحد من الفقهاء و"العلماء" الأحياء أراه يستطيع بالحجج إنكار وجود هذا النهي وهذا التحذير وهذا الوعيد وهذه الشهادة الربانية الدامغة. فقد تبين الرشد من الغي زيادة إذا في شخص هذه الشهادة الثاقبة المبصرة الناطقة الرباني أصلها وفصلها بقضاء سننه عز وجل التي لا تبديل لها.

وملخص ما يكفر به "الفقهاء والعلماء" لما يدعون أن القرآن غير مفسر بذاته وأن تفسيره التفسير الصحيح موجود في الحديث ... إلخ أنهم يكفرون بحقيقة أن الله هو الإمام الأعلى المنير الهادي في كل شيء ويكفرون بكمال صنعه وقضائه. وملخص مقترفاتهم بعد هذه الفعلة أنهم منحوا الإمامة العليا للشيطان إبليس الغرور الغبي الملعون.
 

ففعلا هم لا يستحون من أنفسهم ويصرون على أن يكونوا خداما للشيطان مناصرين !!!


فلا إلاه إلا الله محمد رسول الله.
وسبحان الله عما يصفون.
والعياذ بالله من الشيطان الرجيم.


الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة والحجة والبرهان ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.





عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين ديسمبر 29, 2014 1:53 pm عدل 10 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: رد: 12* كذلك حجة صحيح تعريف إمام وإمامة الأمة لغويا وفي الدين تفضح "الفقهاء والعلماء" المكذبين   الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 8:55 am

لا إلاه إلا الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
 
12* كذلك حجة صحيح تعريف إمام وإمامة الأمة لغويا وفي الدين تفضح "الفقهاء والعلماء" المكذبين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة  :: وساطعة هي حقيقة أن "الفقهاء والعلماء" كافرون الكفر الخالص لما يدعون أن القرآن غير مفسر بذاته من عند منزله الخالق الخلاق :: 1ــــــــ كفر "الفقهاء والعلماء" بكل حجج الله القرآنية كفرا خالصا !!!-
انتقل الى: