أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
هذا منتدى صحيح نصرة العباد الثقلين أجمعين بنصرة الحق الرباني القرآني المخلص الذي أبلغ به ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، فليتفضل العاقل المؤمن الصالح لينصر نفسه باقتراف هذه النصرة الجليلة الكريمة ناطقا بكلمات الحق لا يخاف إلا ربه.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة

منتدى الحجيج أبوخالد سليمان مخرس الفقهاء والعلماء أجمعين بالقرآن الإمام الحجة بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل، ومعلن حربا من الله عليهم نافذة فإما يسلموا أو يفضحوا خاسئين أذلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 37* وهذه نكتة أملح وحجة أعظم يخبر فيها أبطالها "الفقهاء والعلماء" بأنهم ساعون بالعبادة القولية الكفرية عينها وليس بغيرها مما قد يظنه المتلقي محسنا الظن بنيتهم !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: 37* وهذه نكتة أملح وحجة أعظم يخبر فيها أبطالها "الفقهاء والعلماء" بأنهم ساعون بالعبادة القولية الكفرية عينها وليس بغيرها مما قد يظنه المتلقي محسنا الظن بنيتهم !!!   الأربعاء سبتمبر 05, 2012 8:51 am

.

وهذه نكتة أملح وحجة أعظم يخبر فيها أبطالها "الفقهاء والعلماء" بأنهم ساعون بالعبادة القولية الكفرية عينها وليس بغيرها مما قد يظنه المتلقي محسنا الظن بنيتهم !!!


فعلا هم لا يستحون من أنفسهم ويصرون على أن يكونوا خداما للشيطان مناصرين !!!

هذه النكتة البيانية الأملح مربوطة بحبل متين بالنكتة التي عنوانها ورابطها:
36* وهذه على سبيل المثال حجة من بين حجج النكت المليحات التي أبطالها الفقهاء و"العلماء" تفضحهم في سعيهم بالعبادة القولية كافرين !!!
والتي عنوانها الأصلي يقول:
نكتة مليحة:
"رقية شرعية" تهبكم الجنة وتعفيكم من كل الإمتحان ومن كل مشقة الإمتحان ومن كل الحاجة إلى نور وهدي وهدى القرآن !!!

ففي النكتة العجيبة الحجة المذكور عنوانها ورابطها أعلاه يرد إدعاء الفقهاء و"العلماء" بسند "أحاديث" الشيطان التي نسبوا مضامينها إلى الله ورسوله أن الناطق بشهادة "أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله" هو من أهل الجنة وجهنم لا يدخلها !!!

وقد يميل المتلقي في رحاب المعلوم قرآنا ومنطق العقل الحق والمعقول والصواب إلى أن لا يأخذ هذا القول من حيث الفهم بحرف منطوقه الساطع فيرجح في المقابل الفهم الحق الوحيد المنتصب في هذه الرحاب ظنا منه أنه كان مفترضا أن تحمله كلمات لم تلحق به. أي الفهم المقروء الساطع مثلا في قوله عز وجل: "60 إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون 61" س. البقرة.

ولكن الشيطان لا يريدنا في رحاب ما يستغفلنا به أن نضل عن قصده، ويضطر تباعا إلى أن يفصح عنه بصريح العبارة ويجعله بينا ساطعا. وهنا هو بطبيعة الحال لا يريدنا أن نرجح الفهم الحق الذي هو مقروء ساطع مثلا في هذه الآية الكريمة. فإذا، صنع رغما عن أنفه "أحاديث" يفصح فيها عن قصده وغايته ك"الحديث" المدعى فيه أن الرسول الصادق الوفي الأمين قال:
"أتاني جبريل عليه السلام، فقال: من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة. قلت: وإن فعل كذا وكذا، قال: نعم." !!!

وساطع إذا كما تسطع الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم أن هذا "الحديث" كما قبيله الكثير يملي بصريح العبارة على أهل القرآن وباسم الله بأن يقترفوا ما يحلو لهم من الأفعال الكفرية السيئة وعلى إختلاف أنواعها وأشكالها، وأن يظلوا بحضرة مقترفاتهم ومهما عظم حجمها وسوؤها مستيقنين من "حقيقة" كونهم من أهل الجنة ماداموا هم لا يشركون بالله ويشهدون قولا أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله !!!
ومعلومة هي حقيقة كثرة "الأحاديث" التي تحمل هذا الإملاء الشيطاني العجيب. وأجملها "الحديث" الذي يخبر بقاتل ال99 نفسا الذي رغب في التوبة ثم زاد وقتل نفسا أخرى لما لم يعجبه جواب شيخ سأله إن باب التوبة مازال مفتوحا له، والذي يقول الفقهاء و"العلماء" أن رغبته في التوبة قد عظمت لما زاد على حصيلة جرائمه هذه العظيمة قتل نفس أخرى وبغير حق كذلك !!!

فإذا، مادام "الفقهاء والعلماء" قد صادقوا على صحة هذا "الحديث" الشيطاني العجيب وقبيله الكثير فهم يخبرون الناس رغما عن أنوفهم وبصريح العبارة ومن حيث لا يشعرون بأنهم من أنصار هذا الغرور الغبي الملعون. هم يخبرون بذلك لما هم يخبرون من خلال هذه المصادقة بأن العبادة القولية التي يقصدونها ويسعون بها ويدعون إليها أهل القرآن والناس غيرهم عموما لما يؤمنوا هي العبادة القولية النفاقية الكفرية وقطعا لا يقصدون غيرها مما قد يظنه المتلقي في رحاب إمامة القرآن ومنطق العقل الحق والمعقول والصواب ورحاب حسن الظن بنيتهم. يخبرون بأنهم يقصدون بالذات العبادة التي ينطق فيها العبد من أهل القرآن بالشهادتين نفاقا ويقترف في رحاب النفاق ما يشاء ويحلو له من الجرائم !!!
ولا عجب تباعا في كونهم قد جعلوا كفر الأعراب المذكور في سورة الحجرات من مراتب الجودة في عبادة الله !!! فقد إدعوا وأيضا بسند "حديث" من صنع الشيطان أن مراتب جودة العبادة أو مراتب العبادات ثلاثة: "إسلام وإيمان وإحسان" !!! وليسندوا "صواب" إدعائهم هذا الآخر العجيب إنتقوا من هذه السورة الكريمة قوله عز وجل: قالت الأعراب آمنا، قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ..." والذي يلي هذا الذكر ويفضحهم في هذا الإدعاء ويبرز نيتهم الشيطانية بالعبادة القولية التي يدعون إليها أهل القرآن والناس غيرهم عموما هو الوارد في بقية الآية ووارد مضمونه كذلك بعدها 3 مرات: "... ولما يدخل الإيمان في قلوبكم، وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا، إن الله غفور رحيم 14".
صدق الله الحق العظيم،
وكذب "الفقهاء والعلماء" أكاذيب بحجم البحر لا تحصى !!!

ففعلا هم لا يستحون من أنفسهم ويصرون على أن يكونوا خداما للشيطان مناصرين !!!


فلا إلاه إلا الله محمد رسول الله.
وسبحان الله عما يصفون.
والعياذ بالله من الشيطان الرجيم.


الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة والحجة والبرهان ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
 
37* وهذه نكتة أملح وحجة أعظم يخبر فيها أبطالها "الفقهاء والعلماء" بأنهم ساعون بالعبادة القولية الكفرية عينها وليس بغيرها مما قد يظنه المتلقي محسنا الظن بنيتهم !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة  :: وساطعة هي حقيقة أن "الفقهاء والعلماء" كافرون الكفر الخالص لما يدعون أن القرآن غير مفسر بذاته من عند منزله الخالق الخلاق :: 4ـــــــــ كذلك تفضح "الفقهاء والعلماء" حجة كونهم يدعون الناس إلى العبادة القولية التي لا تسمن ولا تغني من جوع-
انتقل الى: