أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
هذا منتدى صحيح نصرة العباد الثقلين أجمعين بنصرة الحق الرباني القرآني المخلص الذي أبلغ به ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، فليتفضل العاقل المؤمن الصالح لينصر نفسه باقتراف هذه النصرة الجليلة الكريمة ناطقا بكلمات الحق لا يخاف إلا ربه.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة

منتدى الحجيج أبوخالد سليمان مخرس الفقهاء والعلماء أجمعين بالقرآن الإمام الحجة بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل، ومعلن حربا من الله عليهم نافذة فإما يسلموا أو يفضحوا خاسئين أذلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 36* وهذه على سبيل المثال حجة من بين حجج النكت المليحات التي أبطالها "الفقهاء والعلماء" تفضحهم في سعيهم بالعبادة القولية كافرين !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: 36* وهذه على سبيل المثال حجة من بين حجج النكت المليحات التي أبطالها "الفقهاء والعلماء" تفضحهم في سعيهم بالعبادة القولية كافرين !!!   الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 8:21 pm

.

وهذه على سبيل المثال حجة من بين حجج النكت المليحات التي أبطالها "الفقهاء والعلماء" تفضحهم في سعيهم بالعبادة القولية كافرين !!!


(((إشارة: عمر هذا المقال الآن 5 سنوات وعمر التبليغ حين نشره كان 4 سنوات. فقد حررت عندما بدأت أسحب تعابير المجاملة التي ظللت أقترف الكذب "الأبيض" لعلهم ينتهون. تعابير سحبتها كلها مؤخرا وعوضتها بقول الحق كله ومكفرا بذلك عن الذنوب التي إقترفتها باقتراف هذا الكذب "الأبيض" الذي إقترفته عبثا.)))

"أحاديث" مضمونها عجب عجاب نكتة صدقناه ضدا في ما نعلم يخبرنا بأننا من أهل الجنة ولأننا ناطقون بالشهادتين !!! حالنا بهذا العجب الفقهي العجاب الذي صدقناه هو نكتة من بحر النكت التي نسجناها بريادة الفقهاء و"العلماء" ضد أنفسنا شاهدة علينا بالنفاذ لدى عقولنا في بحر المكفر به من الحق المعلوم والحق المنزل. والنكتة هذه مربوطة وبحبل متين بالنكتة الأروع المبينة في المقال التي الذي عنوانه:

وهذه نكتة أملح وحجة أعظم يخبر فيها أبطالها الفقهاء و"العلماء" بأنهم ساعون بالعبادة القولية الكفرية عينها وليس بغيرها مما قد يظنه المتلقي محسنا الظن بنيتهم !!!

النكتة هذه المشهرة في العنوان تقول:

نحن أهل القرآن كلنا أجمعون والجون الجنة لأننا ناطقون بشهادة أن لا إلاه إلا الله وشهادة أن حمدا رسول الله !!!

فما هو إذا بفقيه ولا "عالم" إلا ظاهريا من يقل مبلغا أن من ينطق بالشهادة أو الشهادتين دخل الجنة وصارت جهنم محرمة عليه !!! هو بهذا القول وبهذه الفعلة ساقط صاغر مدحور لدى نفسه بحضرة ما يعلم من الحق ويجهله !!! ما هو بفقيه ولا "عالم" وإنما هو متطفل أو منافق أو مسحور به مس من الشيطان وذو مناعة إعتيادية جد ضعيفة ضد نزغه تجعل مقام الفقيه و"العالم" يتبرأ منه كذلك. وما هذا القول الغريب العجيب النكتة الذي هو به ساقط صاغر مدحور إلا نموذجا واحدا من بين بحر نماذج العجب العجاب التي يقف أمامها ذو العقل حيران؛ وقد إنتقيته كبيان ناطق باسم كل قبيله. وفي موقعي التبليغي البياني الثالث معروض من هذه النماذج 86 نموذجا (( 86 نكتة بلغز واحد محير ونحن الأبطال فيها وفي مقدمتنا الفقهاء و"العلماء")).

وأسفا إذا مجموع النماذج يخبر فيها "الفقهاء والعلماء" بأنهم يجهلون ما يعلمون أو أنهم فعلا يجهلون. يخبرون بأنهم يجهلون أبسط الحقائق التي تؤلف موضوع الدين وأساس المعرفة بالدين. يخبرون بأنهم يجهلون في اللغة وفي الدين تعريف الإيمان، وتعريف الإسلام، وتعريف الرابط المتين الموجود بينهما، وتعريف الكفر، وتعريف العصيان، وتعريف الإمتحان الدنيوي، وتعريف موازين الحساب والعقاب، وتعريف كمال الله في صنعه وقضائه، وتعريفات أخرى فرعية قضى جهلهم هذا الجوهري المتسع بأن يجهلوها كذلك تباعا. فما أبقوا بجهلهم هذا الموصوف شيئا من صحيح المعرفة بالدين؛ وما جعلوا للقرآن شيئا من المقام والنفع في الدين بل أقبروه إقبارا.

وفي حدود النموذج المختار وباختصار يقول المعلوم الثابت الذي أقبروه:
1*ــــ أننا نحن العباد الثقلاء نمتحن في الإيمان العقلي الذي توقعه المعرفة التنويرية والبيانية والذي هو يحمل إملاءات بالحق تدعو إلى إطاعة الله فيها ("إن علينا للهدى 12 وإن لنا للآخرة والأولى 13" س. الليل)؛
2*ــــ وأننا لما نطع في إملاءات الإيمان العقلي فذاك هو الإسلام لله، ولما لا نطع فيها فذاك هو العصيان الذي يشهر به صاحبه الكفر بما علم من الحق والكفر بالله تباعا؛
3*ــــ وأن الإيمان العقلي بوحدانية الله وبمحمد رسولا هو جزء حثيث من بحر المعرفة التنويرية والبيانية من عند الله التي هي تقويم كينونة مجموع الإيمان في العقل؛
4*ــــ وأن النطق بهذا الجزء الحثيث هو لا يخرجه من مقامه العقلي وما هو بإسلام عملي وإنما هو بدون هذا الإسلام إسلام قولي من قبيل إسلام الأعراب الذين لم يدخل في قلوبهم ما بلغهم من الإيمان العقلي ولم يصرفوا منه شيئا على أرض الواقع إسلاما عمليا؛
5*ــــ وأن الشهادة أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله هي تباعا شهادة خلقها الله في العقول وعلى أطراف الألسن حقا لنا عليه هو الحق سبحانه وتشهد على من بلغت عقولهم وأطراف ألسنهم لما لا يسلموا لله في إملاءاتها.

وملخص نكتة العجب هذه وقبيلها الكثير أن خلق الله الإيمان النافذ في العقول بأنه لا إلاه إلا هو وأن محمدا رسوله ويدعونا إلا الطاعة في إملائه باقتراف العمل الطيب والفعل الحسن لنيل جزاء الجنة، و"الفقهاء والعلماء" يقولون للناس في المقابل أن العبد من الثقلاء يكفيه أن ينطق بهذه الحقيقة فيصبح من أهل الجنة !!! ملخصها أنهم جعلوا النطق بهذه الحقيقة يعفي الناطق بها من هذه الطاعة ومن كل الإمتحان ومن كل مشقة الإمتحان ويقدم له الجنة في طبق من ذهب مجانا !!!

وباقتباس عبارة "الرقية الشرعية" العزيزة عليهم يتضح أن الذي يدعون الناس إليه هو "رقية شرعية فقهية" سحرية تجعل من ينطق بها مكتفيا من كل الهدي وترقيه وتقيه من إجتياز الإمتحان ومن كل مشقة الإمتحان ومن كل الحاجة إلى نور وهدي وهدى القرآن وتستوفيه إستحقاق ولوج الجنة الغاية العظمى التي لا تكون في الأصل إلا باجتياز الإمتحان وبالفلاح فيه !!!

وأجمل الرقيات من هذا القبيل رقية تعد الناطق بها بهذا العجب بصريح العبارة، ومدعى بطبيعة الحال ككل قبيلها أن الرسول الصادق الوفي الأمين هو من أخبر بها وأنها من وحي الله !!! وهذه الرقية تقول "من قال إذا خرج من بيته: بسم الله، توكلت على الله، لا حول ولا قوة إلا بالله، يقال له: هديت وكُفيت ووقيت وتنحى عنك الشيطان" !!!

وفي التالي مجموع الذكر الكريم الذي هم إذا به كافرون الكفر الخالص:

ــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــ 1 ـــــــــــــــــــــ
لا شيء يعصم من فتنة الغرور إمتحانا

"وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا، ولو شاء ربك ما فعلوه، فذرهم وما يفترون 113 ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون 114" س. الأنعام.
"وما أرسلنا من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يملي الشيطان ثم يحكم الله آياته، والله عليم حكيم 50 ليجعل ما يلقي الشيطان فتنة للذين في قلوبهم مرض والقاسية قلوبهم، وإن الظالمين لفي شقاق بعيد 51" س. الحج.
"ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا مادمت عليه قائما، ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون 74" س. آل عمران.
"وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله، إنه سميع عليم 200 إن الذين إتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون201" س. الأعراف.

ـــــــــــــــــــــ 2 ـــــــــــــــــــــ
الإمتحان هو في الإيمان العقلي وبحضرة مفاتن الدنيا وفتنة الغرور حاضنها

"أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم، مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله، ألا إن نصر الله قريب 212" س. البقرة.
"ألم، أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون 1 ولقد فتنا الذين من قبلهم، فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين 2" س. النور.
"ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص في الأموال والأنفس والثمرات، وبشر الصابرين 154" س. البقرة.
"إنا جاعلون ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملا 8" س. الكهف.
"كل نفس ذائقة الموت، ونبلوكم بالشر والخير فتنة، وإلينا ترجعون 35" س. الأنبياء.
" ...، وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون، وكان ربك بصيرا 20" س. الفرقان.
"ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلو أخباركم 32" س. محمد.

ـــــــــــــــــــــ 3 ـــــــــــــــــــــ
الحساب هو بشأن كل المقترف سيئا وحسنا

"فأما من ثقلت موازينه 5 فهو في عيشة راضية 6 وأما من خفت موازينه 7 فأمه هاوية 8 وما أدراك ماهيه 9 نار حامية 10" س. القارعة.
"يومئذ يصدر الناس أشتاتا 6 ليروا أعمالهم 7 فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره 8 ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره 9" س. الزلزلة.
"إقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا 14" س. الإسراء.
"ووضع الكتاب فترى المجرمين مشفقين مما فيه ويقولون يا ويلتنا ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها، ووجدوا ما عملوا حاضرا، ولا يظلم ربك أحدا 48" س. الكهف.
"يوم يبعثهم الله جميعا فينبؤهم بما عملوا، أحصاه الله ونسوه، والله على كل شيء شهيد 6" س. المجادلة.
"إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد 17 ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد 18" س. ق.

ـــــــــــــــــــــ 4 ـــــــــــــــــــــ
لا خير في كثير من النجوى إلا العمل الصالح المشهود على أرض الواقع

"لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس، ومن يفعل ذلك إبتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما 113" س. النساء.
"ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيئين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس، أولئك هم الذين صدقوا، وأولئك هم المفلحون 176" س. البقرة.
"أرأيت الذي يكذب بالدين 1 فذلك الذي يدع اليتيم 2 ولا يحض على طعام المسكين 3 فويل للمصلين 4 الذين هم عن صلاتهم ساهون 5 الذين هم يراءون ويمنعون الماعون 6" س. الماعون.
"... ، إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، ... 12" س. الرعد.
"ذلك بأن الله لم يكن مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وأن الله سميع عليم 54" س. الأنفال.
"والعصر إن الإنسان لفي خسر 1 إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق 2 وتواصوا بالصبر 3" س. العصر.
"والتين والزيتون 1 وطور سنين 2 وهذا البلد الأمين 3 لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم 3 ثم رددناه أسفل سافلين 4 إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون6 فما يكذب بعد بالدين 7 أليس الله بأحكم الحاكمين 8 " س. التين.
"ذرني ومن خلقت وحيدا 11 وجعلت له مالا ممدودا 12 وبنين شهودا 13 ومهدت له تمهيدا 14 ثم يطمع أن أزيد 15 كلا، إنه كان لآياتنا عنيدا 16 سأرهقه صعودا 17 إنه فكر وقدر 18 فقتل كيف قدر 19 ثم قتل كيف قدر 20" س. المدثر.
"إن سعيكم لشتى 4 فأما من أعطى واتقى 5 وصدق بالحسنى 6 فسنيسره لليسرى 7 وأما من بخل واستغنى 8 وكذب بالحسنى 9 فسنيسره للعسرى 10 وما يغني عنه ماله إذا تردى 11 إن علينا للهدى 12 وإن لنا للآخرة والأولى 13" س. الليل.
"إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون 61" س. البقرة.
ـــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــ


فلا إلاه إلا الله محمد رسول الله.
وسبحان الله عما يصفون.
والعياذ بالله من الشيطان الرجيم.


الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة والحجة والبرهان ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.






عدل سابقا من قبل Admin في الخميس يناير 01, 2015 9:47 am عدل 27 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: رد: 36* وهذه على سبيل المثال حجة من بين حجج النكت المليحات التي أبطالها "الفقهاء والعلماء" تفضحهم في سعيهم بالعبادة القولية كافرين !!!   الأربعاء سبتمبر 05, 2012 9:38 am

لا إلاه إلا الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
 
36* وهذه على سبيل المثال حجة من بين حجج النكت المليحات التي أبطالها "الفقهاء والعلماء" تفضحهم في سعيهم بالعبادة القولية كافرين !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة  :: وساطعة هي حقيقة أن "الفقهاء والعلماء" كافرون الكفر الخالص لما يدعون أن القرآن غير مفسر بذاته من عند منزله الخالق الخلاق :: 4ـــــــــ كذلك تفضح "الفقهاء والعلماء" حجة كونهم يدعون الناس إلى العبادة القولية التي لا تسمن ولا تغني من جوع-
انتقل الى: