أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
هذا منتدى صحيح نصرة العباد الثقلين أجمعين بنصرة الحق الرباني القرآني المخلص الذي أبلغ به ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، فليتفضل العاقل المؤمن الصالح لينصر نفسه باقتراف هذه النصرة الجليلة الكريمة ناطقا بكلمات الحق لا يخاف إلا ربه.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة

منتدى الحجيج أبوخالد سليمان مخرس الفقهاء والعلماء أجمعين بالقرآن الإمام الحجة بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل، ومعلن حربا من الله عليهم نافذة فإما يسلموا أو يفضحوا خاسئين أذلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 64* كذلك تفضح "الفقهاء والعلماء" المكذبين حجة كونهم يلهوننا بمسألة إختلافاتهم بينهم بمنتجاتهم الفقهية مقبرين حقيقة مخالفتهم بها لجل القرآن !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: 64* كذلك تفضح "الفقهاء والعلماء" المكذبين حجة كونهم يلهوننا بمسألة إختلافاتهم بينهم بمنتجاتهم الفقهية مقبرين حقيقة مخالفتهم بها لجل القرآن !!!   الخميس أغسطس 30, 2012 12:10 pm

.

كذلك تفضح "الفقهاء والعلماء" المكذبين حجة كونهم يلهوننا بمسألة إختلافاتهم بينهم بمنتجاتهم الفقهية مقبرين حقيقة مخالفتهم بها جل القرآن !!!

إشارة:
هذه الحجة سبق عرضها في مقال عمره الآن بضع سنين؛ ومعروض عنوانه ورابطه في آخر هذه الصفحة.
وبخلاف صيغة التحرير الأولى التي وظفت فيها الحسنى والإستعطاف والمناشدة بالله في التحدث عن الفقهاء و"العلماء" وفي مخاطبتهم، فالصيغة الآنية التي تبنيتها أنطق فيها بكلمات الحق الصارمة بشأنهم وذلك بحكم الضرورة التي أوقعوها لما خرسوا كافرين الكفر الخالص الذي ليس فوقه كفر.


فعلا هم لا يستحون من أنفسهم ويصرون على أن يكونوا خداما للشيطان مناصرين !!!
يدعون عجبا أن الإختلاف بينهم في فهم القرآن رحمة للناس من عند الله وتيسيرا لهم في الدين !!!
وخاضوا بجد واجتهاد في الإختلاف بينهم في فهم القرآن وفي إصدار الشروحات والأحكام والفتاوى وصنعوا له الأصول والمبادئ والمناهج وجعلوه علما وفقها !!!
يقترفون هذا العجب المنكر وهم يعلمون تمام العلم أنهم كاذبون !!!


- 1 -
لما تطرح معهم قضية إختلافهم العظيم اللامعقول بينهم في ما يبلغون به أمة أهل القرآن والناس على أنه الحق من عند الله يردون كذابين بأنهم لا يختلفون في الأصول وإنما فقط في الفروع وقليلا !!!
ويعلمون أن إختلافهم هذا الحثيث الذي يدعونه لا يمكنه أن يخلق التفرقة في الدين بينهم وبين أمة أهل القرآن ويقطع بها أوصالها تقطيعا ويرمي بها تباعا في مسار التخلف والضعف والذل، ولا أن يجعلها تصير اليوم بعدما أشعلوها بعمر القرون عظيمة بالغة أوج العظمة وبالغة بضراوات تبعاتها أوجها تباعا. قطعا لا يمكنه أن يهمين سيدا، ولا أن يهمين سيدا بهذه الهيمنة الراقية هذا الرقي العظيم.  ويعلمون في المقابل تمام العلم أن الذي مفترض أن يهيمن سيدا على أرض الواقع وبهيمنة راقية رقيا عظيما تجاه منتهاها هو التوافق التام الذي يدعون أنه واقع على مستوى الأصول وكذا التوافق الذي يدعون أنه واقع على مستوى الفروع بنسبة أقلها تقديرا 75 بالمائة. ومفترض تباعا أن يمكن هذا التوافق المهيمن وأفضاله من التقليل رويدا رويدا من نسبة الإختلاف على مدى الزمان فيصير في خبر كان في أجل مسمى يقين. فهم إذا كذابون مضللون ويعلمون أنهم كذابون مضللون.
وقضى الله الحق بأن يفضح الكذاب نفسه وأن يرفع علما عاليا يراه كل الناس يخبر فيه بأنه كذاب.
   
فعلا هم لا يستحون من أنفسهم ويصرون على أن يكونوا خداما للشيطان مناصرين !!!

- 2 -
والخوض معهم في ملف هذه القضية لا يرفضونه. وأقصد ملف قضية إختلافهم العظيم اللامعقول بينهم في ما يبلغون به أمة أهل القرآن والناس على أنه الحق من عند الله الخلاق الذي لا إختلاف فيما هو من عنده عز وجل كما هي الحقيقة التي يعلمونها تمام العلم. بل يرحبون به وهم أنفسهم لا يكفون عن فتحه في جلسات وندوات ومؤتمرات. وردهم بشأنها هو سرد ما إبتدعوه من أصول ومبادئ ومناهج للإختلاف بينهم في صنع وتخريج التفسيرات والأحكام والفتاوى بسند الإختلاف من قبل في فهم القرآن الإمام الحجة الموحد وفي الإتيان بالسند تباعا. ومادام ما إبتدعوه هو بحجم البحر العظيم فثرثتهم التي لا تغني من جوع ولا تسمن هي لامنتهية ويختمونها دوما بالتأسف عن ضيق الوقت أو بالإتفاق على المتابعة في حلقات لاحقة !!!
ولما يسألهم التائه أي منتج من منتجاتهم الفقهية يتبع وهي كلها مقدمة له على أنها من "الحق" و"الشرعية" و"القدسية" يردون كذلك برد من نفس الفصيلة؛ أي من فصيلة اللامعقول واللاصواب واللاحق !!! يردون بالإدعاء أن الله خيره في أن يتبع ما يشاء وما يحلو له؛ وأن أوزار ما يتبعه إن هو ليس كما هو مدعى يحمله القائل به منهم ولا يحمل منه هو شيئا !!!يردون عليه بهذا العجب المنكر ويعفونه من كل المسؤولية وكأنه قاصر أو بدون عقل وعليه أن يعقل بعقولهم !!! 

فعلا هم لا يستحون من أنفسهم ويصرون على أن يكونوا خداما للشيطان مناصرين !!!

- 3 -
والممنوع هو طرح ملف قضية مخالفتهم بمنتجاتهم الفقهية لجل القرآن ومساءلتهم بشأنها وبشأن طابعها اللامعقول واللاصواب واللاحق. فهنا يردون بذاك الرد التكفيري السبابي الذي علمهم إياه الشيطان وليرد السائل بنفس رد فعلهم فيقفل الملف !!! وبطبيعة الحال وضدا في المفترض أن يفعله أقله أناس منهم، لا تعقد الجلسات ولا الندوات ولا المؤتمرات بشأن هذا الملف !!! أي أنه الإجماع من لدنهم أجمعين على أن لا يفتح !!! أي أنه الثبات بإصرار على أن يظلوا مناصرين للشيطان وهم يعلمون !!!

فعلا هم لا يستحون من أنفسهم ويصرون على أن يكونوا خداما للشيطان مناصرين !!!

- 4 -
ولما يطرح معهم ملف تخلف أمة أهل القرآن الواقع خلافا للمفترض وقوعه بفضل نور وهدي وهدى القرآن الإمام الحجة المخلص المنير الهادي للتي هي أحسن يردون كذلك بالعجب المنكر وخارج الموضوع الأم. فهنا وبنبرات الأسف والتحسر والتظلم يجدون الفرصة لعرض عضلات دورهم ومقامهم كمبلغين ومصلحين، ويتظلمون من كونهم محاصرين مقيدين !!! هم بعد هذه التمثيلية يصرحون بأن سبب التخلف يتمثل في كون السلطات الحكومية لدول أهل القرآن قد أبعدت الناس عنهم وعن الدين وتتعامل فقط مع فقهاء و"علماء" موالين لها سموهم "علماء البلاط" !!! يصرحون بهذا العجب وكأن هذه السلطات واقرة آذان الناس وكل الناس !!! وأيضا كأنهم ليسوا الغالبين عددا وبإمكانهم التبليغ تباعا تبلغيا نافذا مهيمنا على ما يبلغ به "علماء البلاط" القلة !!! وكذلك وكأنهم يجهلون أن كلمة الحق من عند الله قرآنا تظل هي الغالبة وتلغي بغلبها النافذ قاعدة الغلبة بالعدد !!! وكذلك وكأنهم لا يعلمون أن اليوم قد توفرت سبل التوثيق وسبل الإعلام وسبل التواصل والإتصال وصار التبليغ بفضلها ولكل الناس يسيرا تمام اليسر وممكنا دون الحاجة إلى مبارحة المكان !!! فهم يعلمون إذا كل ذلك ويكذبون !!! وأعظم ما يعلمونه من الحق الذي هم به كافرون هو حقيقة أن ما يبلغون به هو من عند الشيطان جله وليس من عند الله ويناصر هذا العدو الغرور الغبي الملعون مناصرة تامة عظيمة ليس لها مثيل وضد العباد الثقلين أجمعين؛ وهم منهم ولكنهم لا يعلمون. ولسوف يعلمون يوم لا ينفعهم إيمانهم ما لم يسلموا لربهم فيه من قبل ولا تجاراتهم مهما كثرت وعظمت.

ففعلا هم لا يستحون من أنفسهم ويصرون على أن يكونوا خداما للشيطان مناصرين !!!


فلا إلاه إلا الله محمد رسول الله.
وسبحان الله عما يصفون.
والعياذ بالله من الشيطان الرجيم.


عنوان ورابط المقال المعروضة فيه تفاصيل الحجة المعنية:
ما تشهد به ضدها الفرق المذهبية وقبيلها

عنوان ورابط مقال آخر معروضة في تفاصيل أخرى بيانية بشأن نفس الحجة المعنية:
لم لم يحمل ولو فريق واحد إسم "حزب الله" ؟؟؟

عنوان ورابط مقال مبينة فيه تفاصيل العجب في القول أن الإختلاف بين الفقهاء و"العلماء" في فهم القرآن المخلص الموحد رحمة للناس من عند الله وتيسير في الدين:
عن عجب قولنا الفقهي ب"فقه الإختلاف"

الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة والحجة والبرهان ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.





عدل سابقا من قبل Admin في السبت يناير 03, 2015 5:42 pm عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
الموقع : https://sites.google.com/site/hajijinvincible/

مُساهمةموضوع: رد: 64* كذلك تفضح "الفقهاء والعلماء" المكذبين حجة كونهم يلهوننا بمسألة إختلافاتهم بينهم بمنتجاتهم الفقهية مقبرين حقيقة مخالفتهم بها لجل القرآن !!!   الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 11:42 am

لا إلاه إلا الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net
 
64* كذلك تفضح "الفقهاء والعلماء" المكذبين حجة كونهم يلهوننا بمسألة إختلافاتهم بينهم بمنتجاتهم الفقهية مقبرين حقيقة مخالفتهم بها لجل القرآن !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا علماء فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة  :: وساطعة هي حقيقة أن "الفقهاء والعلماء" كافرون الكفر الخالص لما يدعون أن القرآن غير مفسر بذاته من عند منزله الخالق الخلاق :: 12ـــــــــ كذلك في رحاب الكفر الخالص كفر "الفقهاء والعلماء" بحجج شهادات تبعات مقترفاتهم على أرض الواقع محليا وعالميا !!!-
انتقل الى: